مسار السمك

علاء البابا يعلق السمك على حيطان المدن الفلسطينية في الضفة والداخل.

 

بدأ “مسار السمك” عام 2015 في مخيم الأمعري حيث يسكن الفنان الشاب علاء البابا (32 عام). هناك راح علاء يرسم السمك، بعضه معلق، بعضة مقيد وبعضه على وشك أن يلفظ نفسه الاخير، حتى صارت حالة السمك وهو خارج بيئته الطبيعية تحاكي حالة اللجوء، المنفى والهجرة القسرية.

من الأسماك المعلقة على حيطان المخيم، تشعب المسار ليمر حتى الآن في 15 قرية ومدينة فلسطينية في أراضي الضفة الغربية وال-48، منها بيت لحم ويطا وبلعين وحيفا وعكا ويافا. الهدف، يقول علاء، بأن يشمل المسار كافة المدن الفلسطينية، على أمل بأن تكون المحطة القادمة هي غزة التي يحاول علاء الدخول اليها منذ عدة أشهر.

حتى ذلك الحين، ستشارك بعض من لوحات علاء البابا في معرض جماعي بإسم “لون من هذا العالم” سيفتتح يوم 24.4.2016 في قاعة الشبان المسيحية بغزة.

وسوم:
التعليقات

 

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.