الشرطة لم تداهم حزب "البيت اليهودي"!

(يوسي دهان)

الشرطة لم تداهم هذا الاسبوع مكاتب حزب “البيت اليهودي” كما أنها لم توقف نشطاء مركزيين بالحزب للتحقيق معهم بشبهة استخدام الاموال العامة لأهداف سياسية وتوزيعها على المقربين، ولم تصادر حواسيب من مكاتب الحزب.

الشرطة لم تستدعي كذلك وزير الزراعة اوري اريئيل ومساعديه للتحقيق بسبب توزيع الاموال العامة لنويات توراتية مقربة من حزب “البيت اليهودي” و”تكوما” والتي يقف على رأسها نشطاء مركزيين بالحزب. اعضاء هذه النويات دعوا قبل اسبوع من الانتخابات لمؤتمر وطولبوا من قبل رؤساء الاحزاب بالتشمير عن أذرعهم والتجند لصالح “البيت اليهودي”.

شرطة اسرائيل لم توقف أيضاً مساعد الوزير اريئيل للتحقيق معه لمنحه عشرات آلاف الشواقل، دون ان تكون لديه صلاحية، لجمعيات كان من بين مؤسسيها. كما ان المستشار القضائي للحكومة لم يصدر تعليماته للتحقيق مع الوزير اريئيل بعد ان قام خلال ولايته كوزير للإسكان بنقل شقق كانت مخصصة لأناس ينتظرون منذ سنوات الحصول على اسكان جماهيري لحاخامات وجمعيات مقربة من “البيت اليهودي” بأسعار مخفضة!

التعليقات

 

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.