"المشتركة" وإبعاد نواب التجمّع!

(مرزوق الحلبي)

ـ الحديث عن “إبعاد” نواب التجمع من القائمة المشتركة لأربعة أشهر عن مداولات الكنيست هو غسيل للكلمات. ما حصل هو بداية لطرد العرب من البرلمان، الحيز الوحيد الذي يلعب فيه الفلسطينيون في إسرائيل بالسياسة-  هامش محدود.

ـ القرار والقانون الذي على الطريق يحوّل الفلسطيني في إسرائيل إما إلى “لاعب” خارج اللعبة وإما إلى مخالف للقانون لكونه فلسطينياً قبل أن ينطق بحرف أو يقوم بعمل- نعم إنها محنة حقيقية!.

ـ أقلّ رد ينبغي أن يكون إبعاد نواب المشتركة لأنفسهم بإرادتهم عن الكنيست لمدة يحددونها، وأكثر ردّ هو الانسحاب من اللعبة التي صارت مهزلة. يُمكن التحرك بينهما على نحو ما يخدم المصلحة التي يتمّ الاتفاق عليها.

ـ بين هذا وذاك، المهم التحرّك بحكمة وروية- لا مجال للخطأ- كل شيء يُحسب بدقة!.

التعليقات

 

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.