رسالة براندون ستانتون الى ترامب

(يوسي دهان)

احدى المدونات الأكثر رواجاً وتشويقاً حول نيويورك وعامةً هي مدونة التصوير التابعة لبراندون ستانتون. أكثر من 16 مليون يتابعون المدونة على الفيسبوك، والتي تعرض مقاطع قصيرة مرفقة بصور عن أناس يلتقي بهم ستانتون ليحدثونه عن أنفسهم وعن حياتهم. جزء كبير منهم هم أناس يعيشون على هوامش المجتمع الأمريكي. مع الوقت خرج ستانتون من نيويورك وقابل أناس من 20 دولة أضافية، تشمل ايران وباكيستان. وقد قام مؤخراً، بالتعاون مع الأمم المتحدة، بتصوير لاجئين وصولوا لدول اوروبا ونشر أقوالهم. ستانتون أصدر أيضاً كتابين، دخلا الى قائمة الكتب الأكثر مبيعاً، جمع فيها بعض من أعماله.

قبل عدة أيام قام ستانتون، الذي لا يتحدث عادةً بالمواضيع السياسية، بنشر رسالة الى دونالد ترامب، حصلت على أكثر من 2 مليون “لايك” ومليون مشاركة. مع تغييرات هنا وهناك، بالإمكان توجيه هذه الرسالة الى القادة السياسيين هنا أيضاً. هذا بعض مما جاء فيها:

شاهدتك وانت تستخدم “التويتر” لنشر التصورات العنصرية والأكاذيب العنصرية. شاهدت كيف كنت بحاجة لأكثر من 48 ساعة لكي تنكر فوقية العرق الأبيض. شاهدتك وأنت تشجع العنف بسرور وتقدم الوعود “بدفع التكاليف القضائية” عن هؤلاء اللذين يقومون بالعنف بإسمك. شاهدتك وأنت تدافع عن استخدام التعذيب والقتل بحق عائلات الإرهابيين. شاهدتك وأنت تقص بمتعة قصص عن اعدام المسلمين بواسطة رصاصات مطلية بدم الخنازير. شاهدتك وأنت تشبه اللاجئين ب”الأفاعي” وتدعي بأن الإسلام “يكرهنا”.. انت انسان يشجع الآراء المسبقة والعنف من أجل الوصول الى القوة. وبالرغم من أنك ستغير أقوالك بالأشهر القريبة القادمة، لكنك ستبقى دائماُ كما أنت”.

لرسالة برندون ستانتون الكاملة.

لمدونة  “Humans of New York​”.

التعليقات

 

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.